Bismillahirrohmaanirrohiim

2537. HUKUM MENJIMA' ISTRI SEBELUM MAHAR DIBAYARKAN

PERTANYAAN :

Sah apa tidak nikahnya orang yang membayar mas kawin utang sampek lebih satu minggu.? bagaimana hukum jima'nya (sebelum dibayar) ? [Nur Fadli].

JAWABAN :

Nikahnya sah tapi menjima' istri yang maharnya belum dibayar hukumnya makruh, dan jika si suami tidak mau membayar mahar yang telah ditentukan oleh penghulu tersebut maka si suami tersebut harus mentalaq nya sebelum digauli / di-wati'.

.ويسن أن لا يدخل بها حتى يدفع اليها شيأ من الصداق خروجا من خلاف من أوجبه. مغني المحتاج ٣/٢٢٠

Menyebutkan mahar dalam aqad hukumnya sunnah, dan dalam kasus di atas walaupun maharnya belum lunas asal sudah dicicil maka tidak apa-apa alias tidak ngefek pada hukum menjimak

إعانة الطالبين (3/ 347)
ويسن أيضا أن لا يدخل بها حتى يدفع شيئا من الصداق خروجا من خلاف من أوجبه قال بعضهم وحكمة ذلك أن الله تعالى لما خلق حواء اشتقا لها آدم ومد يده إليها فلقال الله له يا آدم حتى تؤدي مهرها قال وما مهرها قال مهرها أن تصلي على محمد صلى الله عليه وسلم ألفا في نفس واحد فصلى خمسمائة مرة فتنفس فقال يا آدم الذي صليته هو مقدم الصداق والذي بقي عليك هو مؤخره وفي رواية إن الله تعالى لما خلق حواء قال له آدم يا رب زوجني من حواء فقال له يا آدم حتى تعطيني مهرها قال وما مهرها يا رب قال مهرها أن تصلي على محمد حبيبي مائة مرة في نفس فصلى آدم سبعين مرة ثم انقطع نفسه فقال له الرب لا بأس عليك الذي صليته مقدم المهر والذي بقي عليك مؤخره فلذلك تجد بعض الناس يقدمون النصف ويؤخرون النصف وبعضهم يقدم نحو الثلثين ويؤخر نحو الثلث وهو الأغلب المتعارف بيننا الآن في هذه الأزمان

Disunnahkan juga agar suami tidak menyetubuhi istri sehingga memberi sebagian mahar, disunnahkan tersebut karena keluar dari pendapat yang mewajibkan menyebutkan mahar disaat aqad, sebagian ulama' berkata hikmahnya mahar yaitu disaat Allah menciptakan hawa maka adam sangat suka dan mengulurkan tangan untuk menyentuhnya maka Allah berfirman padanya wahai adam sehingga kamu memberi mahar padanya, adam bertanya, apa maharnya ? Allah menjawab bacalah sholawat pada Muhammad 1000 kali pada 1 nafas, lalu adam membaca sholawat sampai 500 kali terus bernafas, lalu Allah berfirman, sholawat yang engkau baca itu adalah permulaan mahar dan yang sisanya adalah pelunasan mahardan dalam suatu riwayat.

Ketika Allah menciptakan hawa maka adam berkata, ya Tuhan nikahkanlah aku dengan hawa, lalu Allah berfirman hai adam sehingga kau memberi mahar padanyaadam bertanya apa maharnya ya Tuhanku? Allah berfirman maharnya adalah kamu baca sholawat pada kekasihku Muhammad 100 kali dalam 1 nafas. Lalu adam membaca sholawat sampai 70 kali lalu bernafas, maka Allah berfirman, tidak mengapa, sholawat yang telah kau baca itu adalah permulaan mahar dan sisanya adalah pelunasan mahar, oleh karena itu sebagian manusia pada melakukan/ menemukan mengeluarkan separo dulu dan yang separo itu menyusulsebagian lagi ada yang membayar 2/3 dulu sedangkan yang 1/3 nya lagi dibayar belakangan dan ini adalah kewajaran yang terjadi di antara kita di zaman sekarang.  [Ghufron Bkl, Mbah Godek, Ulilalbab Hafas].

ونقله الرافعي في سراية العتق عن اعتبار الأكثرين لكن صحح في أصل الروضة أن المعتبر فيه أكثر مهر من العقد إلى الوطء لأن البضع دخل بالعقد في ضمانه واقترن به الإتلاف فوجب الأكثر كالمقبوض بشراء فاسد واعتبار حال العقد في الموت من زيادتي ولها أي المفوضة قبل وطء طلب فرض مهر وحبس نفسها له أي للفرض لتكون على بصيرة من تسليم نفسها و حبس نفسها لتسليم مفروض غير مؤجل كالمسمى ابتداء وهو أي المفروض ما رضيا به'

'ولو مؤجلا أو فوق مهر أو جاهلين بقدره كالمسمى ابتداء ولأن المفروض ليس بدلا عن مهر المثل ليشترط العلم به بل الواجب أحدهما فلو امتنع الزوج منه أي في قدر ما يفرض فرض قاض مهر مثل إن علمه حتى لا يزيد عليه ولا ينقص عنه إلا بتفاوت يسير يحتمل عادة أو بتفاوت المؤجل إن كان مهر المثل مؤجلا حالا من نقد بلد لها وإن رضيت بغيره كما في قيم المتلفات لأن منصبه الإلزام فلا يليق به خلاف ذلك ولا يتوقف لزوم ما يفرضه على رضاهما به فإنه حكم منه ولا يصح فرض أجنبي ولو من ماله لأنه خلاف ما يقتضيه العقد مفروض صحيح كمسمى فيتشطر بطلاق قبل وطء بخلاف ما لو طلق قبل فرض ووطء فلا شطر وبخلاف المفروض الفاسد كخمر فلا يؤثر في التشطير إذا طلق قبل الوطء بخلاف الفاسد المسمى في العقد ومهر المثل ما يرغب به في مثلها عادة من نساء عصباتها وإن متن

فلو امتنع الزوج منه أي في قدر ما يفرض فرض قاض مهر مثل إن علمه حتى لا يزيد عليه ولا ينقص عنه إلا بتفاوت يسير يحتمل عادة أو بتفاوت المؤجل إن كان مهر المثل مؤجلا حالا من نقد بلد لها وإن رضيت بغيره كما في قيم المتلفات لأن منصبه الإلزام فلا يليق به خلاف ذلك ولا يتوقف لزوم ما يفرضه على رضاهما به فإنه حكم منه ولا يصح فرض أجنبي ولو من ماله لأنه خلاف ما يقتضيه العقد مفروض صحيح كمسمى فيتشطر بطلاق قبل وطء


LINK DISKUSI :

www.fb.com/groups/piss.ktb/590753297614149
.

PALING DIMINATI

Back To Top